الأحد، 17 يناير، 2010

الشعر الحلمنتيشى

الشعر ( الحلمنتيشي ) نوع من الشعر الفكاهي ويعتبر الشاعر حسن شفيق المصري أول من أطلق هذا السم عليه ويبدو من الكلمة أنها كلمة منحوتة . أي أنها نحتت من كلمتين ( حلا ) من حلا الشيء حلاوة . و ( منتيشي ) من ( نتش ) الشيء إذا جذبه . والنتاش في العامية المصرية هو الفشار أو الكذاب . وبهذا تكون الكلمة اما ان تعني النتش الحلو أو الفشر اللذيذ
أما شاعرنا هنا فهو ياسر قطامش ننقل له من ديوانه ( القلب في ورطة بين ليلى وبطة ) . وربما عرفنا به عما قريب
الجهـــــــــــــــل أكثـر أرباحا من الكتب
في حده الحد بين العــــــــــــــز والجرب
الله أكبــــــــــــر كم في عصرنا ارتفعت
رايات من تاجروا في ( الهلس ) واللعب
!لــــــــــــو كان عندي شريط للغنا مثلا
لصــــــرت أعظم من كسرى فيا عجبي
لــــــو كنت أعرف فن الرقص لانفتحت
لــــــــــــــــي البنوك فيا ويلي وييل أبي
فالــــــــــراقصات يعشن الآن في ترف
يـــــــــــــــأكلن شهذا من التفاح والعنب
ولاعبــــــــــــوا الكرة الأفذاذ كم جمعوا
جـــــــــــــوائز اللعب بالدولار والذهب
فمـــــــــــــــــرحبا بغبي صرت أحسده
فليس عـــــــــــار عليه أن نقول : غبي
!مـــــــــــــــــــــادام يملك أمولا نعظنه
وندعي أنــــــــــــــه من خيرة الحسب
أضعت عمـــــــري لأجل العلم يا أبتي
وليته ضــــــــاع بين الرقص والطرب
يــــــــــا ليتني لاعب أو مطرب وكفي
أو ليتني أنتمي للــــــــــرقص بالنسب
لكــــــــــــــان حالي إذا عزا وميسرة
مـــا أتعس الحال بين الشعر والأدب
هذا كـــــــــلام صحيح يا بني وطني
ولــــــــــو كذبت تعالوا احلقوا شنبي
*********
سلامات يا انتخابات
. ( مرارتي فرقعت ) والنار في كبدي
من منظر اليفط البيضاء يا ولدي
ياليت من رشحوا بالمال أنفسهم
قد وفروا كسوة للشعب في بلدي
فهذه ( البفتة ) البيضاء لو صنعت
منها الجلابيب ما احتجنا لمد يد
!مال الدعاية هذا لو نوزعه
على الغلابة صاروا مثلما العمد
وما وجدت لدينا حافيا أبدا
وما وجدت فقيرا عاري الجسد
يا من لأجل انتخابات بات في قلق
ويبتغي عوضا في الفوز بالزبد
كم ذا صرفت من الأموال في سفه
وما شعرت بهم الناس والنكد !
وفر فلوسك واكنزها بلا عدد
وللأونطة والتبكيش لا تعد
إن الذي بقلوب الناس متصل
يُسعى إليه ولا يسعى إلى أحد
أما الذي بوعود طعمها عسل
قد غشنا فسيهوى فاقد السند
وسوف يسقط ( يا عيني عليه ) غــدا
وحاله لو ترى غلبان يا كبدي
!يشكو وزوجته تبكي مولولة
: " مكنش يومك يا سبعي ويا أسدي

الثلاثاء، 12 يناير، 2010

أحب هذه القصيده لخليل مطران

دَاءٌ أَلَمَّ فخِلْتُ فيــــهِ شِفَــــــــائي

من صَبْوَتي ، فتَضَاعَفَتْ بُرَحَائي

يَـا لَلضَّعيفَينِ ! اسْتَبَدَّا بي ، ومَا

فـــــي الظُّلْمِ مثلُ تَحَكُّمِ الضُّعَفَاءِ

قَلْبٌ أَذَابَتْــــهُ الصَّبَابَةُ وَالجَوَى
،
وَغِـــــــــــلاَلَةٌ رَثَّتْ مِنَ الأَدْوَاءِ

وَالـــــــرُّوحُ بَيْنَهُمَا نَسِيمُ تَنَهُّدٍ

في حَالَيِ التَّصْوِيبِ وَالصُّعَدَاءِ

وَالعَقْلُ كَالمِصْبَاحِ يَغْشَى نُورَهُ

كَدَرِي ، وَيُضْعِفُهُ نُضُوبُ دِمَائي
***
هــــــــــــذا الذي أَبْقَيْتِهِ يَا مُنْيَتِي

مِـــــنْ أَضْلُعِي وَحُشَاشَتِي وَذَكَائي

عُمْرَيْنِ فِيكِ أَضَعْتُ ، لَوْ أَنْصَفْتِني

لــــــــــــــَمْ يَجْدُرَا بتَأَسُّفِي وَبُكَائي

عُمْرَ الفَتَى الفَانِي ، وَعُمْــــرَ مُخَلَّد
ٍ
ببَيَانِـــــــــهِ ، لَوْلاَكِ ، في الأَحْيَاءِ

فَغَدَوْتُ لَـمْ أَنْعَمْ ، كَذِي جَهْلٍ ،وَلَمْ

أَغْنَمْ ، كَذِي عَقْلٍ ، ضَمَــانَ بَقَائي
***
يَــــــــا كَوْكَبَاً مَنْ يَهْتَدِي بضِيَائِهِ

يَهْدِيهِ طَـــــــــــــالِعُ ضِلَّةٍ وَرِيَاءِ

يَـــا مَوْرِدَاً يَسْقِي الوُرُودَ سَرَابُهُ

ظَمَــــــــأً إِلَى أَنْ يَهْلِكُوا بظَمَاءِ

يَا زَهْرَةً تُحْيي رَوَاعِيَ حُسْنِهَا

وَتُمِيتُ نَــــــــاشِقَهَا بلاَ إِرْعَاءِ

هَذَا عِتَابُكِ ، غَيْرَ أَنِّي مُخْطِىءٌ

أَيُــرَامُ سَعْدٌ في هَوَى حَسْنَـــاءِ ؟

حَاشَاكِ ، بَلْ كُتِبَ الشَّقَاءُ عَلَى الوَرَى

وَالحُبُّ لَــــمْ يَبْرَحْ أَحَبَّ شَقَـــاءِ

نِعْمَ الضَّلاَلَةُ حَيْثُ تُؤْنِسُ مُقْلَتِي

أَنْــــــــوَارُ تِلْكَ الطَّلْعَةِ الزَّهْرَاءِ

نِعْمَ الشّفَاءُ إذَا رَوِيتُ برَشْفَــــةٍ

مَكْــــــذُوبَةٍ مِنْ وَهْمِ ذَاكَ المَــاءِ

نِعْمَ الحَيَـــــاةُ إذَا قَضَيْتُ بنَشْقَةٍ

مِنْ طِيبِ تِلْكَ الـــــرَّوْضَةِ الغَنَّاءِ
***
إِنِّـــــــي أَقَمْتُ عَلَى التَّعِلَّةِ بالمُنَى

فـــــي غُرْبَةٍ قَالُوا : تَكُونُ دَوَائي

إِنْ يَشْفِ هَذَا الجسْمَ طِيبُ هَوَائِهَا

أَيُلَطِّفُ النِّيرَانَ طِيبُ هَـــــــوَاءِ ؟

أَوْ يُمْسِكِ الحَوْبَاءَ حُسْنُ مُقَامِهَا
،
هَـــــلْ مَسْكَةٌ في البُعْدِ لِلْحَوْبَاءِ ؟

عَبَثٌ طَوَافِي في البلاَدِ ، وَعِلَّةٌ

فـــــــــي عِلَّةٍ مَنْفَايَ لاسْتِشْفَاءِ

مُتَفَــــــــــرِّدٌ بصَبَابَتي ، مُتَفَــــــرِّدٌ

بكَـــــــــــــــــآبَتي ، مُتَفَرِّدٌ بعَنَائِي

شَاكٍ إِلَى البَحْرِ اضْطِرَابَ خَوَاطِرِي

فَيُجيبُني برِيَــــــــــــــاحِهِ الهَوْجَاءِ

ثَـــــاوٍ عَلَى صَخْرٍ أَصَمََّ ، وَلَيْتَ لي

قَلْبَــــــــاً كَهَذِي الصَّخْرَةِ الصَّمَّاءِ
!
يَنْتَــــــــابُهَا مَوْجٌ كَمَوْجِ مَكَارِهِي
،
وَيَفتُّهَــــــــــا كَالسُّقْمِ في أَعْضَائي

وَالبَحْـــــــرُ خَفَّاقُ الجَوَانِبِ ضَائِقٌ

كَمَدَاً كَصَدْرِي سَـــــــــاعَةَ الإمْسَاءِ

تَغْشَى البَرِيَّةَ كُــــــــــدْرَةٌ ، وَكَأَنَّهَا

صَعِدَتْ إلَى عَيْنَيَّ مِـــــــنْ أَحْشَائي

وَالأُفْـــــــــــــقُ مُعْتَكِرٌ قَرِيحٌ جَفْنُهُ
،
يُغْضِي عَلـــــــــَى الغَمَرَاتِ وَالأَقْذَاءِ

يَـــــــــــا لَلْغُرُوبِ وَمَا بهِ مِنْ عِبْرَةٍ

لِلْمُسْتَهَــــــــــــامِ ! وَعِبْرَةٍ لِلرَّائي
!
أَوَلَيْسَ نَزْعَــــــاً لِلنَّهَارِ ، وَصَرْعَةً

لِلشَّمْسِ بَيْنَ مَـــــــــآتِمِ الأَضْوَاءِ ؟

أَوَلَيْسَ طَمْسَاً لِلْيَقِينِ ، وَمَبْعَثَــــــاً

لِلشَّكِّ بَيْنَ غَـــــــــــلائِلِ الظّلْمَاءِ ؟

أَوَلَيْسَ مَحْوَاً لِلوُجُودِ إلَــــى مَدَىً
،
وَإِبَـــــــــــــــادَةً لِمَعَالِمِ الأَشْيَاءِ ؟

حَتَّى يَكُـــــــونَ النُّورُ تَجْدِيدَاً لَهَا
،
وَيَكُـــــــونَ شِبْهَ البَعْثِ عَوْدُ ذُكَاءِ

***
وَلَقَدْ ذَكَرْتُكِ وَالنَّهَــــــــارُ مُوَدِّعٌ
،
وَالقَلْبُ بَيْنَ مَهَـــــــــــابَةٍ وَرَجَاءِ

وَخَـــــوَاطِرِي تَبْدُو تُجَاهَ نَوَاظِرِي

كَلْمَـــــــى كَدَامِيَةِ السَّحَابِ إزَائي

وَالدَّمْعُ مِنْ جَفْني يَسِيلُ مُشَعْشَعَاً

بسَنَى الشُّعَــــاعِ الغَارِبِ المُتَرَائي

وَالشَّمْسُ في شَفَقٍ يَسِيلُ نُضَارُه
ُ
فَـــــوْقَ العَقِيقِ عَلَى ذُرَىً سَوْدَاءِ

مَــــــــرَّتْ خِلاَلَ غَمَامَتَيْنِ تَحَدُّرَاً
،
وَتَقَطَّــــــــــرَتْ كَالدَّمْعَةِ الحَمْرَاءِ

فَكَـــــــــــأَنَّ آخِرُ دَمْعَةٍ لِلْكَوْن ِ قَد
ْ
مُــــــــــزِجَتْ بآخِرِ أَدْمُعِي لرِثَائي

وَكَـــــــــأَنَّني آنَسْتُ يَوْمِي زَائِلاً
،
فَــــــرَأَيْتُ في المِرْآةِ كَيْفَ مَسَائي

الأربعاء، 6 يناير، 2010

خد بالك ...وإوعى يتنصب عليك

أولا السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....إمبارح أخويا الصغير كلمنى وقالى إنه جاله ع الأميل أنه كسب طرد فيه لاب توب وموبايل وحاجات تانيه وإن واحد إنجليزى كلمة من رقم دولى وقاله ان شركته لازم تستلم 1500 دولار عشان تبعت الطرد...المهم اخويا معرفش طبعا يفهم من الراجل حاجه إلا إن فى 1500 دولار ويجيله اللابتوب والطرد..فقلتله يابنى أبعت للراجل إلى كلمك ده وقوله ده اخويا هو الى معاه الفلوس كلمه...تصدقوا بالله فى خلال 5 دقايق كان مكلمنى وطبعا فقسته لان الرقم إلى مكلمنى منه 0234805914225
وإنجلترا بتبدأ 0044 المهم قلتله انته منين قالى من إنجلترا وأخوك قالى اكلمك عشان تبعت ال1500 دولار عشان اخر ميعاد لشحن الطرد بكره قلتله يعنى أخويا كسب طرد فيه لاب توب وموبايل وهدايا تانيه من غير مجهود ..قالى أيوه قلتله انته كداب لان الرقم الى بتكلمنى منه مش من إنجلترا ..إرتبك وقالى احنا فى جنوب إفريقيا بس الشركه إنجليزيه قلتله أكيد قالى اه قلتله طب إدينى عنوان الشركه فى إنجلترا لانى شغال فى السياحه والوكلاء الإنجلييز الى شغاليين معانا ممكن أخليهم يروحوا ويدفعولى الفلوس لو كلامك صح ...الزبون خلع وقفل السكه
خدو بالكوا من النصبة دى لا يناصيب ولا الكمبيوتر إختارك والحاجات دى كله فالكليتش!!! فتكوا بالعافيه
بقلكوا إيه سمعتوا الحته دى للفاجومى
مـــــــر الكلام زى الحسام يقطع منين ما يمر
أمـــا المديح سهـــــــل ومريح ينفع لكن بيغر
والوعد دين من غير إيدين بس الوفا ع الحر

الاثنين، 4 يناير، 2010

كيف تصبح رئيس دولة ...بدون عناء

أولا السلام عليكم جميعا ومتأسف جدا على عدم المتابعه الفترة إلى فاتت بسبب الشغل ..الكريسماس والسنة الجديده بقى فى شغلانتى دى يعنى مفيش نوم ..بلاش نق خلاص الهوجه راحت ورجعنا للفضا تانى... وحشتونى وربنا وبمناسبة الى حاصل اليوميين دول من تعديلات وتظبيطات للترشيح للرئاسة أحب اعرفكوا ازاى تبقوا رؤساء دول بطريقة بسيطه وسهلة وغير مكلفه ...إخترعها أحمد مطر
أحضر سلة
ضع فيها " أربع تسعات "
ضع صحفا منحلّة
ضع مذياعا
ضع بوقا
ضع طبلة
ضع شمعا أحمر
ضع حبلا
ضع سكينا
ضع قفلا .. وتذكر قفله
ضع كلباً يعقر بالجمله
يسبق ظله
يلمح حتى اللا أشياء
ويسمع ضحك النملة
واخلط هذا كله
وتأكد من غلق السلة
ثم اسحب كرسيا واقعد
فلقد صارت عندك ..دولة

المتابعون