الجمعة، 30 يناير 2015

مرثية حُب


عجبـاً للموتِ بأوطانى
مـــازال يُقلـبُ أحزانى
شيمـــــاءُ ُ تلقاه بوردِ
والجُند بنصب الأكمانِ
وصبـــــيُ يلقاه غريقاً
وفتــــاةُ تحت القضبانِ
ورجــــــالُ يَلقَوهُ بحبلِ
مــــربوطُ ُ حول الأذقانِ
ونساؤك ياوطنى ثكلى
وشبــابك رهن الإدمانِ
يـا وطنـــاً عشتُ أغازلهُ
وأضــاع العُمر بحرمانى
ووهبتـــك أملاً يحدونى
فرجعتُ ببئسِ أشقانى
عــــــذرا لحبيبِ أهجوه
قد مات الحُبُ بشريانى

أبو كريم الساعة 22:06 يوم 31/1/2015

المتابعون