الأربعاء، 24 فبراير 2016

مع الإعتزار لصفاء أبو السعود ( مع إنه خشب )



مع إنــــة كــدب وكـدب وكدب
إنمــــــــا الشعب طاطاله ركب
نـور عينـة إزاى يــا شعب إنته!
وسيـــاستة معـــــاك تلاقيح جته
إنما للحـــــق نستـــــــاهل الدق
عايشين بالزق ولاقــــولناله لاء
علشان كدة إيـــــــه دايما تلاقية
حبــــوب طيوب بيفضى جيوب
شعبى يا أيوب راح تاكلوا عِنب

ليست هناك تعليقات:

المتابعون