الجمعة، 5 فبراير 2016

قصيدتى للحر / محمد ناصر على



حمـــــــــــــدله ع السلامه
إشتقنـــــــــــــــا والله ياما
يا ابو مالك فى انتظـارك
الشاشـــــــــة آخر رخـامه
عديت خميــــس وجمعــه
والسبــــــت دعيت بدمعه
سلامات يابو كلمه طالعه
توجـــــــــــــــع وببتسامه
تماسيــــــح ظهرت فنيلنا
وفكفــــــر الشيخ يا ويلنا
فيـــــــروس الإيدز جالنا
والعـــرص عامل حمامه
وبيت اللـــــــوح مصرح
كل المساجيـــــن هندبح
وبموتهم مصــر تصبح
احســــــــــن من المنامه
وطــــــرقنا حفرها ياما
ده لصالحك مش تلامه
الســــرعه تجيب ندامه
نشــــــوفك يوم القيامه
وياسلاملــم ع الكبارى
بتشــرخ ولا حد دارى
مهندسها الإستشارى
من جيشنا ي100 ندامه
وعمـــــــــــرو معاه منير
رجعــــــــولنا بألف خير
بيغنــــــــــــــوا وبضمير
للقـــــاهرة بروس نعامه
وفذكرى موت الألتراس
بهتافهــــم خاف ليفطس
طلع الممحون يمحلـــس
فى مداخله لناس لمــامه
والنيل نقصت مناسيبه
والمركزى نفض جيبه
والشعب إن طال تغيبه
هيفوق ولفوقته علامه

ليست هناك تعليقات:

المتابعون